كيف تتجنب إرتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي.


 يعاني جميع مستخدمي الهواتف الذكية من إرتفاع درجة حرارتها، وخصوصا في شهور فيصل الصيف الثلاث، وهناك العديد من المستخدمين يتعاملون مع إرتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي بطريقة غير مناسبة مما قد يتسبب في تلف الهاتف بشكل دائم أو أخطر من ذلك أحيانا، إنفجار بطارية الهاتف لقدر الله.

لذلك إخترنا أن نقدم لكم من خلال هذه المقالة مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تساعد على حماية الهواتف الذكية من إرتفاع درجة الحرارة.

أولا : تجنب إستخدام الهاتف الذكي في الأماكن الحارة.

العديد من المستخدمين سيقولون أن هذا أمر طبيعي ولا داعي لذكر هذه النقطة، فالجميع يعلم أنه من الأفضل إبعاد الهواتف الذكية عن الحرارة أي كان مصدرها، إلا أنه صدقني يا صديقي الصدوق، هناك الكثير من المستخدمين يستهترون بهذه النقطة بالتحديد.

إستخدام الهاتف الذكي لمدة طويلة تحت أشعة الشمس أو فقط تعريضه لأشعة الشمس بشكل متواصل قد يتسبب في إرتفاع درجة حرارته مما يتسبب في تلف الجهاز أو إنفجار البطارية.

كذلك ترك الهاتف الذكي فوق أحد الأسطح الساخنة لفترات طويلة من شأنه أن يرفع درجة حرارة الهاتف بسرعة بشكل كبير جدا.

تجنب أيضا ترك الهاتف في السيارة قربة الزجاج الأمامي أو الخلفي وخصوصا في فصل الصيف، فالمصيبة هنا قد تتحول إلى مصيبتين، هناك بعض الحالات التي تنفجر فيها بطارية الهاتف في السيارة ويتسبب ذلك في تخريب السيارة هذا إذا لم يتسبب في إشتعال النار.

لذلك يفضل دائما إستخدام الهاتف الذكي في الأماكن ذي التهوية الجيدة والمناسبة ، وألا تترك في هاتفك في الأماكن الحارة والمغلقة.

ثانيا : تجنب إستخدام الهاتف الذكي أثناء الشحن.

يقوم بعض المستخدمين بإستخدام الهاتف الذكي وهو موصول بالشاحن، وخصوصا الشباب من محبي ألعاب الفيديو ، وهذا من شأنه أن يرفع درجة حرارة الهاتف إلى أبعد الحدود.

وذلك لأن عملية شحن الهاتف تتسبب في رفع درجة حرارته نتيجة لإنتقال الشحنة الكهربائية من منفذ الجدار إلى الهاتف، مما يتسبب في تلف دائم في الدوائر الكهربائية.

لكن أفظع ما يمكن أن يحدث هو إنفجار الهاتف بين يدي المستخدم ، مما قد يتسبب لك بحروق خطيرة.

لذا إذا كنت ترغب في استخدام الهاتف أثناء شحنه، فيجب عليك تجنب استخدام الشواحن السريعة حيث ترفع درجة حرارة الهاتف أكثر.

ثالثا : لا تحاول خفض درجة حرارة الهاتف بشكل سريع.

قد تجد بعض النصائح المنتشرة عبر الأنترنت لبعض التقنيين الغير مهنيين ينصحون المستخدمين بوضع الهاتف في الثلاجة أو المياه لتبريده، ولكن ما لا يعرفه بعض المستخدمين أن هذا يتسبب في ضرر دائم في الدوائر الكهربائية حتى إن كان الهاتف مقاومًا للماء.

وذلك لأن عملية التبريد السريع وخروج الحرارة من جسم الهاتف بشكل سريع يتسببان في ضرر دائم لخزانات الحرارة في البطارية، وقد ينكسر جسم الهاتف إن كان من الزجاج أو تجد البطارية تنتفخ بشكل كبير نتيجة التبريد السريع.

بوشعيب بنرحالي

مدون ومصمم جرافيك وموشن جرافيك، مؤسس موقع Chobixo Tech، أعملة حاليا كـ مترجم تقني لدى شركة EaseUS العالمية المتخصصة في إنتاج أدوات الإدارة الحوسبية - للتواصل معي : benrahhali00@gmail.com

إرسال تعليق

أحدث أقدم