إتصالات المغرب تعتذر لزبنائها متأخرة بعد القطع الإداري للكابل البحري Atlas Offshore.


بعد أن إشتكى مجموعة من زبناء شركة إتصالات المغرب عن ضعف شديد في صبيب الأنترنت ، نشرة شركة إتصالات المغرب لخدمات الإتصال المغربية يوم أمس ، منشور قصير على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك ، تعتذر فيه لزبنائها وتقول : 

في إطار الصيانة الدورية للبنية التحتية للشبكة ، تم القطع الإداري للكابل البحري Atlas Offshore ، الذي يربط أصيلة بمرسيليا ، يوم الجمعة 2021/02/19 على أن تتم إعادة تشغيله يوم 2021/02/25.

وتهدف هذه العملية إلى إستباق المشاكل المؤثرة في جودة الخدمة وإلى تحسين مستوى الأداء.

وعلى إثر هذه العملية ، ثم تحويل التدفق الدولي من الكابل المذكور إلى الكابل Loukkos البحري الذي يربط أصيلة بإشبيلية.

في هذا الصدد ، لوحظت بعض الإضطرابات المتقطعة في جودة الخدمة ، خاصة إبطاء التصفح على مواقع Facebook و Instagram و WhatsApp.

قامت اتصالات المغرب بإصلاح الوضع مساء يوم 2021/02/22، أي قبل أجل إعادة تشغيل الكابل البحري Atlas Offshore وعله ، نود أن نقدم لكم اعتذارنا عن الإزعاج الذي تسبب فيه هذا الأمر.{alertInfo}

رغم ذالك عبرة مجموعة من زبناء هذه الشركة عن غضبهم تجاه ذالك ، وأنها قدمت إعتذار متأخر ، وأنه كان بإمكان شركة إتصالات المغرب أن تنبه الزبناء قبل قطع الإتصال بأيام ، فيما قال البعض أن يجب على الشركة أن تفكر في تعويض المتضررين عن الخسائر التي تحقت بهم.

بوشعيب بنرحالي

مدون ومصمم جرافيك وموشن جرافيك، مؤسس موقع Chobixo Tech، أعملة حاليا كـ مترجم تقني لدى شركة EaseUS العالمية المتخصصة في إنتاج أدوات الإدارة الحوسبية - للتواصل معي : benrahhali00@gmail.com

إرسال تعليق

أحدث أقدم