واتس اب تتراجع عن سياستها الجديدة، خبر كاذب !!!


واتس اب لم تتراجع عن فرض سياستها الجديدة على المستخدمين ، واتس اب قامت بتأجيل موعد تطبيق هذه السياسة الجديدة إلى أجل أخر.

كما يعلم الجميع ، مؤخر قامت واتس اب المملوكة لشركة فيسبوك ، بوضع سياسة جديدة لمستخدمي تطبيق الدردشة الفورية واتساب ، والتي تفرض على مستخدمي هذا التطبيق مشاركة بياناتهم الخاصة على واتساب مع موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك ، وذالك لأغراض تجارية تدعي فيسبوك .

هذه السياسة الجديدة الرعناء من واتس اب جعلت ملايين المستحدمين حول العالم غاضبين من هذه الخطوات التي تغتصب بياناتهم الشخصية ، مما إضطر الملايين من مستخدمي هذا التطبيق إلى البحث عن وجهات أخرى ، ولإستبدال تطبيق واتس اب بتطبيقات أخرى أكثر أمنا وأقل إستغلالا لبياناتهم الشخصية ، مثل تطبيق سيجنال – Signal وتطبيق تيليجرام – Telegram .

في اليوم التالي إستفاقت واتس اب على هجرة جماعية لملايين المستخدمين نحو تطبيقات أخرى ، مما جعلها تنشر عدة توضيحات توضح فيها للمستخدمين على أنها تحترم خصوصيتهم وأن هناك لبس في الموضوع ، ثم بعدها نشرت بيانا مطول لتأجل موعد تطبيق السياستها الجديدة ، وتقول واتس اب : لبث الطمأنينة في نفوس مستخدمينا ، قررنا تأخير الموعد الذي سيطلب فيه من المستخدمين مراجعة شروط الخدمة وقبولها ، لن يتم تعليق أو حذف حساب أي شخص في تاريخ 8 فبراير. وأضافت قائلة : سوف نعرض على المستخدمين وبشكل تدريجي مراجعة السياسة مع إتاحة الوقت الكافي لهم قبل طرح الخيارات الجديدة للأنشطة التجارية في 15 مايو.


في الوقت نفس نشر بعض الأشخاص الذين يدعون التقنية أخبارا كاذبة حول تراجع واتس اب عن قرارها ، كما تطرقت مجموعة من القنوات الإخبارية عن العالمية إلى الخبر نفسه ، على أن واتس اب تراجعت عن سياستها الجديدة.

لذا نحيطكم علما ، أن واتس اب لم تتراجع عن سياستها الجديد ، بل قامت بتأجيل ذالك إلى 15 ماي من هذا العام.
بوشعيب بنرحالي

مدون ومصمم جرافيك وموشن جرافيك، مؤسس موقع Chobixo Tech، كنت أعمل كـ مدير ويب في أحد الجرائد الإلكترونية، أعمل حاليا كـ مترجم تقني لدى شركة EaseUS العالمية المتخصصة في إنتاج أدوات الإدارة الحوسبية - للتواصل معي : Benrahhali00[at]Gmail.com

إرسال تعليق

أحدث أقدم